سجن 2000 على خلفية محاولة الانقلاب في تركيا

أعلن وزير العدل التركي، أمس، أن المحاكم في تركيا أصدرت حتى الآن أحكاماً بالسجن بحق أكثر من 2000 مشتبه بهم على خلفية محاولة الانقلاب على الرئيس رجب طيب أردوغان عام 2016.

وقال الوزير عبدالحميد غول لوكالة الأناضول الرسمية للأنباء: «من بين 287 قضية في المحاكم تم البت في 171 قضية ، وحكم على  2140 متهماً بالسجن و1478 تمت تبرئتهم».

وأضاف: «أعتقد أن القضايا المتبقية سيتم بتها نهائياً مع نهاية 2018». وتتهم الحكومة الداعية الإسلامي فتح الله غولن بتدبير الانقلاب الفاشل، وهو ما ينفيه غولن بشدة. واعتقل الآلاف بينهم جنود وضباط شرطة وقضاة في حملة استهدفت أتباع غولن الذين تسميهم تركيا منظمة فتح الله الإرهابية (فيتو). وتجري المحاكمات في مدن عدة في أنحاء تركيا.

وتم طرد أو وقف موظفين حكوميين بينهم أساتذة وضباط شرطة بموجب حالة الطوارئ التي أعلنت بعد الانقلاب الفاشل في يوليو قبل عامين.

وتعرضت الحملة لانتقادات واسعة من قبل الغرب، لكن أنقرة تصر على أن تلك الإجراءات ضرورية لتخليص تركيا مما يصفه أردوغان بـ«الفيروس» الذي نتج من تسلل أتباع غولن داخل المؤسسات التركية.

على صعيد متصل، أفادت صحيفة حريت التركية نقلاً عن وزير الخارجية مولود جاويش أوغلو بأن تركيا علقت اتفاقها مع اليونان لإعادة قبول المهاجرين العائدين وذلك بعد أيام من إطلاق اليونان سراح أربعة جنود أتراك كانوا قد فرّوا إليها بعد محاولة الانقلاب عام 2016. ونقلت الصحيفة عن جاويش أوغلو قوله إن الإجراء اليوناني «غير مقبول».

وخرج الجنود الأربعة من السجن الاثنين الماضي بعد انتهاء أجل أمر بتمديد احتجازهم. ولم يصدر حتى الآن قرار بشأن طلباتهم للجوء.

تعليقات

تعليقات