إثيوبيا ترفع «الطوارئ» - البيان

قرار

إثيوبيا ترفع «الطوارئ»

رفعت إثيوبيا حالة الطوارئ المفروضة في البلاد، بعدما تم استعادة القانون والنظام.

وكان قد تم فرض حالة الطوارئ في منتصف فبراير الماضي عقب وقوع تظاهرات مناهضة للحكومة في منطقتي أوروميا وأمهره. وصوتت أغلبية أعضاء برلمان إثيوبيا لصالح رفع حالة الطوارئ، أمس، كما امتنع ثمانية أعضاء فقط عن التصويت. ويعد رفع قانون الطوارئ أبرز تغيير يتم حتى الآن تحت إدارة رئيس الوزراء أبي أحمد الذي تحدث بصراحة حول الحاجة للإصلاح.

وقام رئيس وزراء إثيوبيا بالإفراج عن سجناء سياسيين، إضافة إلى فتح حوار مع جماعات معارضة منذ أن تولى مقاليد السلطة في أبريل الماضي. وكان فيتسوم إريجا، كبير مستشاري رئيس الوزراء قد كتب تغريدة على موقع «تويتر» للتواصل الاجتماعي السبت الماضي قال فيها: «مجلس الوزراء راجع الموقف الأمني للبلاد. وأشار إلى أنه تم استعادة القانون والنظام».

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات