14 قتيلاً بهجوم انتحاري في أفغانستان

أعلن مسؤولون أن انتحارياً على دراجة نارية قتل 14 شخصاً قرب تجمّع لرجال دين في العاصمة الأفغانية كابول بعد إصدارهم فتوى بتحريم الهجمات الانتحارية في أحدث هجوم بسلسلة من أعمال العنف.

فيما أحصت وزارة الصحة 18 جريحاً في مستشفياتها. وقال شاهد إن القنبلة انفجرت عند مدخل سرادق كبير قرب مبانٍ سكنية في غرب كابول بعد مغادرة معظم رجال الدين وعلا في القرب صراخ النساء. وقال مسؤول حكومي كبير إن الانفجار أودى بحياة 7 رجال دين و4 أفراد أمن و3 مجهولين.

من جهته، قال باسم وزارة الداخلي نجيب دانيش: «لقد اتخذنا إجراءات أمنية لكن الانتحاري تنكر بهيئة مدعو قبل أن يفجر سترته الناسفة». وأعلن تنظيم داعش مسؤوليته عن الهجوم. وفي الأشهر الأخيرة كثّف التنظيم وحركة طالبان اعتداءاتهما في العاصمة الأفغانية الشديدة التحصين. وبعيد التفجير الأول، دوّى انفجار آخر، لكن الشرطة قالت إن الأمر متعلق بانفجار قنبلة لاصقة في سوق على بعد عدة كيلومترات تسبب في إصابة عدد غير محدد من المدنيين. وأغلقت قوات الأمن الطرق المؤدية للخيمة بعد الانفجار، ما تسبب في ازدحام مروري خانق في العاصمة.

تعليقات

تعليقات