اشتباكات عنيفة بين القوات الأفغانية وطالبان

آلية للجيش الأفغاني تتمركز قرب مقر حكومي في فراه | رويترز

هاجم مسلحو طالبان مدينة فراه بغرب أفغانستان، واستولوا على الميدان الرئيسي وذلك في ظل استمرار المعارك مع القوات الأمنية، أمس، وورود تقارير بشأن وقوع خسائر بشرية عديدة.

وقال خير محمد نور زاي العضو بمجلس الإقليم إن القتال متمركز حول مقر شرطة الإقليم ومنشآه وكالة الاستخبارات والسجن. وأفاد نور زاي ان القتال بدأ نحو الساعة الثانية صباحاً بالتوقيت المحلي، حيث اقتحم عدد كبير من مسلحي طالبان مدينة فراه عاصمة إقليم فراه من اتجاهات عدة.

وأوضح أن المئات من المسلحين شاركوا في الهجوم، وهاجموا المدينة من ثلاثة محاور، ما أسفر عن مقتل عدد غير معلوم من أفراد القوات الأمنية.

وقال نور زاي إن ما لا يقل عن 10 آخرين، بينهم نائب رئيس شرطة الإقليم، أصيبوا في الهجوم.

وأعلنت بلقيس روشان، البرلمانية بالإقليم، إن انتحارياً استهدف التعزيزات القادمة من إقليم هيرات بغرب البلاد. وأضاف أنه لم يتضح بعد حجم الخسائر البشرية الناجمة عن التفجيرات والاشتباكات.

وقال نور زاي وروشان إنه على الرغم من وصول قوات إضافية من إقليمي قندهار بجنوب البلاد وهيرات لمدينة فراه، إلا أن عددها لم يكن كافياً.

وذكرت مهمة الدعم الحاسم التابعة لحلف شمال الأطلسي (الناتو) إن القوات الجوية الأميركية تساعد القوات الأفغانية البرية. وقال مسؤولون بالإقليم إن مئات الأسر فرت من المدينة في ظل استمرار القتال.

وكان أعضاء بالمجلس الإقليمي قالوا إن المسلحين سيطروا على ثلاث قرى على الأقل في ضواحي مدينة فراه، ثم أضرموا النار في عدة نقاط تفتيش.

تعليقات

تعليقات