قمة ثلاثية بين كوريا الجنوبية واليابان والصين الأسبوع المقبل

جنود كوريون جنوبيون يفكّكون مكبرات الصوت من على الحدود مع الجارة الشمالية اي.بي.ايه

تعقد كوريا الجنوبية واليابان والصين قمة ثلاثية في طوكيو الأسبوع المقبل، وفق ما أعلنت سيئول، أمس، في خطوة تندرج في إطار تسارع الزخم الدبلوماسي المتمحور حول كوريا الشمالية.

ومن المنتظر أن يشارك في القمة التي ستعقد في 9 مايو الجاري، الرئيس الكوري الجنوبي مون غاي-إن، ورئيسا الوزراء الياباني شينزو آبي والصيني لي كيكيانغ، في أول لقاء منذ عامين يجمع الدول الثلاث.

ويأتي الاجتماع بعد قمة تاريخية بين الرئيس الكوري الجنوبي وزعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون عُقدت الجمعة الماضي، تعهّد فيها زعيما الكوريتين باستكمال نزع الأسلحة النووية من شبه الجزيرة الكورية، مؤكديْن التزامهما التوصل لاتفاق سلام دائم بنهاية العام الجاري. ومهّدت القمة الأجواء لقمة أخرى ستجمع الرئيس الأميركي دونالد ترامب مع الزعيم الكوري الشمالي.

وتعتبر زيارة مون إلى طوكيو الأولى لرئيس كوري جنوبي إلى اليابان منذ أكثر من 6 سنوات، بعد أن أدّت خلافات حول التاريخ والأراضي إلى تراجع العلاقات بين البلدين. وأعلنت الرئاسة الكورية الجنوبية في بيان أن مون سيقوم خلال زيارة لطوكيو تستمر يوماً واحداً بإطلاع المشاركين في القمة على النتائج التي توصلت إليها قمة الكوريتين.

ومناقشة وسائل تعزيز التعاون الثلاثي لنزع الأسلحة النووية وإقامة السلام في شبه الجزيرة الكورية. وطلب مون من الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، إرسال محققين أمميين للإشراف على تنفيذ بيونغ يانغ وعدها بإغلاق موقع التجارب النووية الوحيد في الشمال في بونغييه - ري. وأضافت الرئاسة أن مون سيعقد في طوكيو قمة ثنائية مع آبي لبحث سبل تطوير علاقات نحو المستقبل مع اليابان.

على صعيد متصل، قالت وزارة دفاع كوريا الجنوبية إن الكوريتين بدأتا، أمس، تفكيك مكبرات الصوت التي كانت تنشر دعاية مضادة من على الحدود شديدة التحصين بينهما. وأشار مسؤول في الوزارة إلى أن أنشطة في عدة مناطق على طول الحدود أكدت أن كوريا الشمالية تزيل مكبرات الصوت، مشيراً إلى أن سيئول بدأت تفعل المثل في الساعة الثانية بعد الظهر بالتوقيت المحلي.

تعليقات

تعليقات