#هلا_بالصين - الأسبوع الإماراتي الصيني

34 قتيلاً في تظاهرات نيكاراغوا

قالت منظمة مدافعة عن حقوق الإنسان في نيكاراغوا، أمس، إنّ حصيلة القتلى في أسبوع من التظاهرات المعارضة للحكومة التي قُمعت بوحشية ارتفعت إلى 34 على الأقل. وأعلن مركز نيكاراغوا لحقوق الإنسان، ارتفاع عدد القتلى بعد حصيلة سابقة أكدت مقتل 20 شخصاً.

وأعلن المركز العثور على مزيد من الجثث في مشرحة ماناغوا الحكومية، لأشخاص كانوا قد أُعلنوا في عداد المفقودين، فضلاً عن أشخاص قضوا متأثرين بجروح أصيبوا بها في التظاهرات. وكانت حكومة الرئيس دانيال اورتيغا قد أعلنت الجمعة مقتل 10 أشخاص. ولم تعلن أي حصيلة جديدة منذ ذلك الحين.

ويتظاهر المواطنون احتجاجاً على سحب اورتيغا إصلاحاً لنظام التقاعد، وسط تزايد التنديد بالوسائل التي استخدمتها الشرطة ضد المتظاهرين ومنها إطلاق النار. واشتكى المتظاهرون من مظالم أخرى خلال حكم الرئيس في السنوات الـ 11 الأخيرة، ومنها استياء إزاء الأسلوب السلطوي لاورتيغا وزوجته روزاريو موريو وهي أيضاً نائبة الرئيس، لكن تراجعت التظاهرات في ساعة مبكرة أمس بعد أن قام اورتيغا بسلسلة من التنازلات منها إطلاق سراح متظاهرين معتقلين، وإلغاء قيود على وسائل إعلام مستقلة والدعوة إلى حوار.

تعليقات

تعليقات