تنديداً بانتهاكات الاحتلال الإسرائيلي

المتضامن السويدي لادرا يواصل رحلته مشياً إلى فلسطين

وصل الناشط السويدي بنيامين لادرا أمس أنقرة، في إطار رحلته من بلاده إلى فلسطين مشيًا على الأقدام، التي بدأها في أغسطس الماضي، للتنديد بانتهاكات الاحتلال الإسرائيلي ضد الفلسطينيين، أعلن تحالف أسطول الحرية الدولي أن «سفينة العودة» ستنطلق من النرويج في الخامس عشر من مايو المقبل في ذكرى النكبة متجهة إلى غزة، في وقت بدأ أطباء شرعيون ماليزيون تشريح جثمان فادي البطش عالم الطاقة الفلسطيني الذي اغتيل في كوالالمبور واتهمت عائلته وفصائل فلسطينية جهاز الاستخبارات الإسرائيلي باغتياله.

وبدأ لادرا رحلته من مدينة غوتنبرغ السويدية في 15 أغسطس2017، ومرّ خلال جولته بألمانيا والنمسا وسلوفينيا وكرواتيا واليونان وأخيرًا تركيا.

ويقطع لادرا الرحلة مصطحبًا عربة أطفال، يحمل داخلها كيس نوم وبطانيات ولوح طاقة شمسية. ويبين الناشط السويدي أن الهدف من رحلته تسليط الضوء على الانتهاكات التي يرتكبها الاحتلال بحق الشعب الفلسطيني.

سفينة العودة

في سياق مشابه، أعلن تحالف أسطول الحرية الدولي أن «سفينة العودة» ستنطلق من النرويج في 15 مايو المقبل في ذكرى النكبة متجهة إلى غزة. قضية البطش

وفي غومباك بماليزيا، بدأ أطباء شرعيون تشريح جثمان فادي البطش المهندس الكهربائي الفلسطيني، الذي اغتيل في إحدى ضواحي كوالالمبور واتهمت عائلته وفصائل فلسطينية جهاز الاستخبارات الإسرائيلي (الموساد) باغتياله.

تعليقات

تعليقات