واشنطن تناقش مع بيونغ يانغ الإعداد للقمة المشتركة

أعلنت الإدارة الأميركية، أنّها تجري مناقشات مع كوريا الشمالية للإعداد للقمة التاريخية المقبلة بين دونالد ترامب وكيم جونغ اون. وقالت الناطقة باسم الخارجية الأميركية هيذر نويرت، في تصريح صحافي: «أستطيع فقط أن أؤكد أنّ الإدارة الأميركية تجري مناقشات مع كوريا الشمالية حول لقائنا المقبل، لا استطيع أن أقول من بالتحديد، لكنها عملية واسعة يشارك فيها عدد كبير من الوكالات التابعة للإدارة الأميركية». وتعتبر المرة الأولى التي تتحدث فيها الإدارة الأميركية رسمياً عن اتصالات مباشرة بين الطرفين، منذ الإعلان عن القمة المرتقبة بين كيم وترامب. وذكر مسؤول أميركي طلب عدم الكشف عن هويته، أنّ بيونغ يانغ أكّدت مباشرة للولايات المتحدة استعدادها لأن تناقش معها نزعاً للسلاح النووي في شبه الجزيرة الكورية.

أجندة

على صعيد متصل، ذكر مسؤول في المكتب الرئاسي الكوري الجنوبي، أن قضية حقوق الإنسان لن تدرج كقضية رئيسية للقاء القمة المقرر أن يعقد بين الرئيس الكوري الجنوبي مون جيه-إن، والزعيم الكوري الشمالي كيم جونج-أون، حتى الآن. وأصر المسؤول على أنّ أي قضية غير متعلقة بنزع الأسلحة النووية من شبه الجزيرة الكورية، يمكن أن تعرقل تلك المهمة الأكثر إلحاحاً. ونقلت وكالة يونهاب الكورية الجنوبية عن المسؤول الذي رفض الكشف عن هويته قوله، إنّ القضية الأكثر إلحاحاً هي نزع الأسلحة النووية من شبه الجزيرة الكورية، مشيراً إلى أنّ الهدف الأول من لقاء القمة بين الكوريتين هو تحقيق السلام ونزع الأسلحة النووية من شبه الجزيرة الكورية.

في الأثناء، يزور وزير خارجية اليابان، تارو كونو كوريا الجنوبية حالياً وذلك للمرة الأولى، منذ توليه منصبه للقاء نظيرته الكورية الجنوبية لبحث التوصل إلى تسوية سلمية للملف النووي الكوري الشمالي. وذكر مسؤولون يابانيون أنّ وزير الخارجية الياباني يريد الإبقاء على علاقات وثيقة بين البلدين قبل القمة المرتقبة التي تعقد بين الكوريتين هذا الشهر. وقالت وزيرة الخارجية الكورية الجنوبية، كانج كيونج-وا، إنّ الاستعدادات تجرى لعقد قمة بين الكوريتين وقمة أخرى بين الولايات المتحدة وكوريا الشمالية، مشيرة إلى أنّ المحادثات ربما تمثّل نقطة تحول في نزع الأسلحة النووية من كوريا الشمالية.

إلى ذلك، وصلت سفينة حربية بريطانية إلى اليابان، أمس، بعد أن غيرت موقع تمركزها للانضمام لجهود مراقبة تنفيذ العقوبات التي تفرضها الأمم المتحدة على كوريا الشمالية.

زيارة

ذكرت وسائل إعلام رسمية، أمس، أن دبلوماسياً صينياً بارزاً سيقود فرقة فنية في زيارة يقوم بها إلى بيونغيانغ هذا الأسبوع. وقالت وكالة أنباء الصين الجديدة شينخوا إن سونج تاو، رئيس الإدارة الدولية للجنة المركزية للحزب الشيوعي الحاكم الصيني سيزور كوريا الشمالية الجمعة المقبل مع فرقة فنية.

تعليقات

تعليقات