رئيس كتالونيا السابق: يجب على إسبانيا «احترام الديمقراطية»

حضّ رئيس كتالونيا السابق كارلس بوغديمون، إسبانيا على احترام الديمقراطية والاتفاقيات الدولية، والإذعان لقرارات الأمم المتحدة، بإطلاق سراح السجناء السياسيين ودخول عصر جديد من الحوار والمفاوضات، وذلك بعد يوم من الإفراج عنه من سجن ألماني.

ودعا بوغديمون، في مؤتمر صحافي عقده في مقاطعة كرويتسبرج في برلين، إلى إجراء مفاوضات على أساس الاحترام المتبادل، والإذعان لقرارات الأمم المتحدة التي تطالب بالإفراج عن السياسي الموالي للانفصال جوردي سانشيز، الذي كان مرشحاً من قبل البرلمان الكتالوني رئيساً مقبلاً للمنطقة، والاعتراف بقادة كتالونيا كممثلين شرعيين.

وأضاف: «هذا ما تتوقع أوروبا، هذا ما يطلبه الشعب الكتالوني، هذا ما يحتاجه الاقتصاد والمجتمع والثقافة الكتالونية».

وفي معرض انتقاد رفض الحكومة الإسبانية لأي احتمال بإجراء الانتخابات، أشار بوغديمون إلى أن تغييراً في موقفها الصارم يمكن أن يسمح لإسبانيا تعزيز صورتها الدولية بعرض حلول سياسية لمشكلة سياسية بوضوح. ولفت إلى أنّه يعتزم البقاء في ألمانيا حتى تنظر المحاكم طلباً إسبانياً بترحيله.

إلى ذلك، شارك نحو مئة شخص، أمس، في تظاهرة دعماً لبوغديمون، في مدينة نويمونستر بشمال ألمانيا، وذلك بعد يوم من الإفراج عنه من سجن بالبلاد.

تعليقات

تعليقات