اليونان تنشر آلاف الجنود على حدودها مع تركيا

دفعت اليونان بـ7 آلاف جندي إلى الجزر اليونانية ببحر إيجة والمنطقة الحدودية الشمالية الشرقية مع تركيا، وسط توتر في العلاقات بين البلدين.

وصرح وزير الدفاع اليوناني بانوس كامينوس، بأنه يجري إرسال جنود الجيش اليوناني حالياً، متعهداً بالتصدي للأعمال الاستفزازية التركية. وأكد كامينوس أثناء حضوره تدريب لقوات الجيش بجزيرة إيكاريا بشرق البلاد، أن اليونانيين سيواجهون تركيا إذا تعدت على شبر من أراضيها.

وكان رئيس الوزراء اليوناني أليكسيس تسيبراس، طالب الثلاثاء الماضي، تركيا بإطلاق سراح جنديين يونانيين محتجزين، ووقف الهجمات الكلامية التي تثير التوتر بين البلدين.

وعلى الرغم من التطبيع بين البلدين الذي بدأ في تسعينيات القرن الماضي، والتعاون الثنائي لوقف تدفق المهاجرين في بحر إيجة، لا تزال العلاقات اليونانية التركية تشهد توتراً في غياب تسوية الخلافات الثنائية للسيادة في بحر إيجة وقبرص.

وصعّد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان وأعضاء حكومته هجومهم على اليونان؛ لرفضها تسليم 8 جنود أتراك تتهمهم أنقرة بالمشاركة في محاولة الانقلاب الفاشلة عام 2016. كما ازدادت حدة الخلاف بين البلدين أخيراً على خلفية أعمال التنقيب عن احتياطي الغاز في شرق البحر المتوسط، والتي تقوم بها اليونان وسط مضايقات وأطماع تركية.

تعليقات

تعليقات