قتيلان بإطلاق نار في منتجع بالمكسيك

فر عشرات المسيحيين الكاثوليك ذعراً من موكب كان مقاماً بمناسبة الجمعة العظيمة أول من أمس بمنتجع أكابولكو المكسيكي بعد دوي إطلاق نار خلال حادث سرقة سيارة قريب. وقالت حكومة ولاية جيريرو إن لصاً توفي نتيجة أزمة قلبية أثناء تبادل لإطلاق النار مع الشرطة في حين لاذ شريكه بالفرار. وتعد جيريرو إحدى أكثر الولايات المكسيكية عنفاً.

وبعد دقائق من هذه المواجهة قُتل رجل آخر في منزل قريب جراء إطلاق نار. ولم تشر الأنباء إلى إصابة أحد في الموكب. وارتفعت معدلات جرائم القتل في جيريرو وفي منتجع لوس كابوس الشهير إلى الشمال خلال السنوات الأخيرة فيما تكافح البلاد جريمة المخدرات المتأصلة في ربوعها. وسجلت المكسيك رقماً قياسياً من جرائم القتل العام الماضي مما شوه سمعة الحزب الثوري التأسيسي الحاكم.

تعليقات

تعليقات