الأمم المتحدة: ميانمار تمارس سياسة التجويع في راخين - البيان

الأمم المتحدة: ميانمار تمارس سياسة التجويع في راخين

أعلنت مقررة الأمم المتحدة الخاصة المعنية بحقوق الإنسان في ميانمار يانغي لي أن حكومة ميانمار تمارس فيما يبدو سياسة التجويع في ولاية راخين لإجبار من تبقى من السكان من الروهينغا على الخروج. وأضافت لي أمام مجلس حقوق الإنسان التابع للمنظمة الدولية في جنيف أن الجيش بدأ أيضاً هجمات جديدة في ولايتي كاشين وكايين.

وقالت لي إن العنف في راخين غطى على كل الأحداث الأخرى في ميانمار في السنوات الأخيرة، حيث تقاتل الحكومة أيضاً متمردين في ولايات شان وكايين وكاتشين. وفي سياق متصل، قالت منظمة العفو الدولية نقلاً عن لقطات مصورة من الأقمار الصناعية، إن ميانمار تقوم حالياً ببناء قواعد عسكرية وبنية تحتية أخرى على قرى أحرقت وسويت بالأرض بعد أن كان يقطنها سكان من عرقية الروهينغا سابقاً.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات