«داعش» يدعو للهجرة إلى أفغانستان

بعد طرده من العراق وسوريا، دعا تنظيم داعش الإرهابي، في شريط مصوّر، أتباعه للتوجه إلى معاقله في أفغانستان، خصوصاً في ولايتي جوزجان (شمال) وننغرهار (شرق)، في وقت دعا زعيم تنظيم القاعدة، أيمن الظواهري، إلى قتال القوات الفرنسية في منطقة الساحل الإفريقي.

وشريط «داعش» الذي أعدته «ولاية خراسان»، الاسم السابق لأفغانستان، مدته 25 دقيقة، وبث على الإنترنت في الرابع من مارس تحت عنوان «أرض الله الواسعة»، وأذاعه مركز «سايت» الأميركي لرصد المواقع المتشددة.

وهو يُظهر مقاتلين، وخصوصاً في جبال تورا بورا (شرق)، هازئاً بوعد الرئيس الأميركي دونالد ترامب بالقضاء على التنظيم المتطرف في أفغانستان وباكستان.

وفي أبريل 2017، ألقت الولايات المتحدة على هذه المنطقة القنبلة الأكثر قوة في ترسانتها المسماة «أم القنابل». ويقول أحد المقاتلين في الشريط باللغة العربية: «ينبغي على المسلمين في كل مكان أن يهاجروا إلى دولة الإسلام، ويعيشوا تحت ظلالها، لينعموا بحكم الشريعة وعدلها». وندّد الشريط بحركة طالبان، متهماً إياها بفرض ضرائب والتعويل على صناعة الهيرويين.

وقال برهان عثمان، المحلل في مجموعة الأزمات الدولية: «حتى الآن كان التنظيم والحركة يدعوان أتباعهم المقيمين في خراسان إلى التوجه للمناطق التي يسيطران عليها»، معتبراً أن هذا النداء لتنظيم داعش هو الأول من نوعه، وأن ثمة رهاناً لدى مطلقيه على أن يلقى صدى.

كما دعا زعيم تنظيم القاعدة أيمن الظواهري أتباعه في المغرب العربي إلى مقاتلة الجنود الفرنسيين في منطقة الساحل الإفريقي. جاء ذلك في شريط فيديو نشره مركز «سايت» أيضاً، بعنوان «فرنسا قد عادت يا أحفاد الأسود»، دون الإشارة إلى تاريخ تصويره.

تعليقات

تعليقات