#هلا_بالصين - الأسبوع الإماراتي الصيني

كيم جونغ أون يستقبل وفداً من كوريا الجنوبية

وصل وفد كوري جنوبي، أمس، إلى بيونغيانغ في زيارة تاريخية التقى خلالها الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون.

ونقلت وكالة يونهاب الكورية الجنوبية للأنباء، عن الرئاسة القول إن زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون أقام مأدبة عشاء للوفد الكوري الجنوبي.

ويشار إلى أن هذا اللقاء يعد الأول الذي يجمع كيم جونغ أون بمسؤولين من كوريا الجنوبية منذ أن تولى رئاسة كوريا الشمالية عام 2011

وكان قد تم إرسال الوفد المؤلف من خمسة أفراد، برئاسة تشونج يوي يونج كبير المستشارين الأمنيين للرئيس الكوري الجنوبي مون جاي إن، إلى بيونغيانغ، للتمهيد لمباحثات سلام محتملة بين الجارتين وبين كوريا الشمالية والولايات المتحدة. ويشار إلى أن هذه الزيارة تعتبر رداً على زيارة كيم يو جونغ، شقيقة الزعيم الكوري الشمالي، لكوريا الجنوبية فبراير الماضي.

وكانت كيم يو جونغ حضرت دورة الألعاب الأولمبية الشتوية في بيونغ تشانغ بناء على دعوة الرئيس الكوري الجنوبي، كما نقلت دعوة من شقيقها للرئيس لزيارة بيونغ يانغ.

ومن ناحية أخرى، أكدت كوريا الشمالية أنه يجب أن تبدأ مباحثات السلام من دون شروط مسبقة.

ونقلت وسائل الإعلام الكورية الشمالية عن الناطق باسم وزارة الخارجية في بيونغ يانغ القول السبت الماضي، إن طلب واشنطن أن تتخلى كوريا الشمالية عن ترساناتها النووية «أكثر من مجرد أمر سخيف».

ومن المقرر أن يبقى الوفد الكوري الجنوبي الذي يضم رئيس الاستخبارات سون هون، في بيونغيانغ، حتى اليوم الثلاثاء، حيث سوف يجري مزيداً من المباحثات مع ممثلي كوريا الشمالية.

ومن المقرر أن يقدم الوفد تقريراً للولايات المتحدة بشأن نتائج المباحثات بمجرد عودته إلى سيئول.

تعليقات

تعليقات