#هلا_بالصين - الأسبوع الإماراتي الصيني

التباس

زوبعة مقدونيا تصيب عمدة أثينا

عمدة أثينا مع عمدة سلانيك بوتاريس

هرع عمدة أثينا للدفاع عن نظيره في سلانيك، يانس بوتاريس، بعد أن اقترح هذا الأخير تغيير تسمية مطار «مقدونيا» بالمدينة، لأن الزوار حسب قوله يختلط عليهم الأمر، ويعتقدون أنهم قد هبطوا في سكوبيه عاصمة جمهورية مقدونيا، فأثار ضده انتقادات واسعة، ذلك أن مقدونيا في اليونان تعتبر من أكبر مناطق البلاد، وهناك خلاف سياسي بشأن استخدام الاسم من جانب مقدونيا، التي كانت سابقاً جزءاً من يوغوسلافيا.

وقد غرد عمدة أثينا جيورجيوس كامينس مع صورة له مع عمدة سلانيك بوتاريس وكتب: «أن تكون وطنياً معناه أن تخدم مصالح الشعب بواقعية. بوتاريس هو وطني حقيقي».

وتعرض بوتاريس لانتقادات جارحة بعد قوله في اجتماع مجلس المدينة أخيراً، «إذا هبط الزوار في مطار يدعى»مقدونيا«، فإنهم قد يعتقدون بأنهم هبطوا في سكوبيه»، أي عاصمة جمهورية مقدونيا وأكبر مدنها.

وأضاف بوتاريس: «تذهب إلى سكوبيه وترى ألكسندر العظيم كل 30 كيلومتراً، فتصاب بالمرض، يتعين علينا أن نرى أيضاً ماذا يفترض أن نفعله بشؤوننا. هل نبقي على الاسم «مقدونيا» لمطارنا ومحطة حافلاتنا؟ إذ إن الزوار يهبطون هنا ويعتقدون أنه في سكوبيه».

تعليقات

تعليقات