كأس العالم 2018

تهديدات جيش ميانمار تهجّر مئات الروهينغا مجدداً

فر مئات اللاجئين الروهينغا الذين يعيشون منذ أشهر في منطقة عازلة بين ميانمار وبنغلادش من مخيماتهم المؤقتة صوب بنغلادش، بعد أن تلقوا تهديدات من جنود في جيش ميانمار عبر مكبرات الصوت، وفق ما أكّد قادة للروهينغا. وأوضح ديل محمد، القيادي في المخيم، أن الرسائل بثت الرعب بين سكان المخيم.

مضيفاً: «لا يمكننا النوم بسلام، معظم الروهينغا في المخيم يريدون المغادرة الآن وإيجاد مأوى في بنغلادش». ولفت محمد إلى أنّ قرابة 150 أسرة غادرت بالفعل المخيم صوب بنغلادش، خوفاً من ترحيلهم بالقوة إلى ولاية راخين.

بدوره، نوّه مسؤول في خفر الحدود في بنغلادش بأن جنود جيش ميانمار يكررون الإعلان ما بين 10 و15 مرة يومياً، موضحاً أن الجنود يحضّون، في هذه الرسائل التهديدية، الروهينغا على مغادرة المنطقة التي يقولون إنها تخضع لسلطتهم، ويهددوهم بتعقبهم قضائياً إذا ما بقوا.

على صعيد متصل، اتهمت ثلاث نساء من حائزات جائزة نوبل للسلام، أمس، الزعيمة الفعلية لميانمار، مستشارة الدولة أون سان سو تشي، وجيش الدولة بالإبادة الجماعية للروهينغا، وهددن برفع دعوى قضائية.

تعليقات

تعليقات