القضاء يمنع دا سيلفا من مغادرة البرازيل

وجّه القضاء البرازيلي، ضربة جديدة قاسية إلى الرئيس الأسبق لويس ايناسيو لولا دا سيلفا، بمنعه من مغادرة البرازيل، قبل ساعات من سفره إلى أفريقيا، بعد تأكيد حكم بالسجن المشدد بحقه في محكمة الاستئناف. وأمر قاض فيدرالي بمنع دا سيلفا من مغادرة الأراضي البرازيلية إلى العاصمة الإثيوبية أديس أبابا، للمشاركة في مؤتمر لمنظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة «فاو». وقالت وزارة العدل: نحن نُطبّق الأمر القضائي بسحب جواز سفر الرئيس الأسبق، دا سيلفا، وإننا على اتصال مع محاميه لهذا الغرض.

بدورهم، سارع محامو دا سيلفا إلى الإعلان عن استيائهم، واحتجوا على أهلية القاضي الاتحادي بمنعه من مغادرة البلاد، وقالوا في بيان، إن محكمة استئناف بورتو أليغري أبلغت بالرحلة ولم تفرض أي قيود، مضيفين: جواز سفر الرئيس الأسبق سيسلم إلى الشرطة الاتحادية، من دون أن يؤثر ذلك على التدابير التي من شأنها تصحيح القيود غير المبررة على حقه في الذهاب والعودة.

وأكدت المحكمة في بورتو اليغري الأربعاء الماضي إدانة دا سيلفا بالفساد السلبي وتبييض الأموال، لموافقته على الحصول على مبنى من ثلاثة طوابق قريب من البحر، من شركة مقاولات. وزادت عقوبته بالسجن إلى 12 عاماً تاركة إياه مع ذلك طليقاً في انتظار اعتراض محاميه.

ويعتبر دا سيلفا الأوفر حظاً في استطلاعات الرأي لانتخابات أكتوبر المقبل، إذ أعلن ثلث البرازيليين إنّهم مستعدون للتصويت لرئيسهم السابق الذي ينادي ببراءته ويقول إنه ضحية ما أسماه «حلف شيطاني» ينوي منعه من الحكم لولاية ثالثة.

تعليقات

تعليقات