العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    قتلى وجرحى إثر زلزال في البيرو

    قضى شخصان على الأقل وأصيب 65 آخرون من جراء زلزال بقوة 7.3 درجات ضرب جنوب البيرو صباح أمس، مثيراً الذعر بين السكان الذين كانوا نائمين.

    وقال مدير المعهد الوطني للدفاع المدني، الجنرال يورغي تشافيز للصحافيين: «سقط قتيلان في منطقة أريكويبا وتم إحصاء 65 جريحاً حتى الآن». وتحدث مسؤولون محليون عن وقوع بعض الخسائر المادية.

    وصرح وزير الصحة بأن هناك 17 مفقوداً من جراء انهيار منجم غير قانوني شرقي مدينة تشالا الساحلية بعد الزلزال.

    والزلزال الذي شعر به سكان العاصمة ليما، حدد مركزه جنوب غرب بلدة أكاري الساحلية على المحيط الهادئ في إقليم إريكيكا على بعد نحو 500 كيلومتر جنوب ليما، بحسب المعهد الأميركي للجيوفيزياء.

    وأوضح معهد الجيوفيزياء في البيرو أن مركز الزلزال تحت البحر على بعد نحو 56 كيلومتراً من مدينة لوماس الساحلية.

    وقالت البحرية الحربية إنها لم تصدر إنذاراً للتحذير من حصول تسونامي، كما استبعد مركز التحذير من أمواج المد البحري في المحيط الهادئ في هاواي حصول تسونامي في باقي الدول المطلة على المحيط.

    واستيقظ عدد كبير من سكان ليما وأريكويبا ومدن أخرى على الزلزال، وقال مريض يرقد في مستشفى خاص في ليما: «شعرنا هنا بالزلزال لوقت طويل جداً».

    وفي أريكويبا خرج العديد من الناس إلى الشوارع بحسب رسائل نشرت على مواقع التواصل الاجتماعي. وكتب أحدهم على فيسبوك: «شعرنا بهزة قوية جداً. اهتز السرير ولكن لم يحصل أي شيء خطير».

    وقال عمدة بلدة كارافيلي سانتياغو نيرا، إن أكواخاً انهارت وخصوصاً في لوماس. وأورد الكومندان البرتو روخاس المسؤول المحلي في شرطة أريكويبا أن جسراً أصيب بأضرار في إقليم يوكا.

    وتقع البيرو في منطقة نشاط زلزالي كبير يطلق عليها «حزام النار في المحيط الهادئ». وأوضح أن الكهرباء انقطعت عن عدد من البلديات وانهارت طرق ومنازل من الطوب اللبن.

    طباعة Email