حماية

تركيا تستكمل جداراًُ حدودياً مع إيران في 2019

قالت شركة توكي التركية التي تشيد جداراً على حدود البلاد مع إيران إنها استكملت بناء أكثر من نصف الجدار الذي يبلغ طوله 144 كيلومتراً وستنتهي منه بالكامل في ربيع عام 2019.

وتستهدف أنقرة من بناء هذا الجدار حماية الحدود التركية من عمليات التهريب والهجرة غير الشرعية وتسلل المتشددين.

وتشيد شركة توكي، المملوكة للدولة والمعروفة بأبراجها السكنية الشاهقة منخفضة التكلفة في مدن رئيسية في تركيا، جداراً آخر على حدود تركيا مع شمال سوريا حيث يسيطر مقاتلون أكراد ومتشددون على مساحة من الأراضي.

وقال إرجون توران رئيس الشركة: «بدأنا هذا الجدار (الجدار مع إيران) في الصيف لكن هذا الفصل قصير الأمد للغاية هنا. استكملنا حتى الآن (بناء) 80 كيلومتراً من الجدار البالغ طوله 144 كيلومتراً وعندما تسمح الظروف المناخية سننتهي منه بإذن الله في الربيع بعد المقبل».

وقال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان العام الماضي: إن تركيا ستشيد جداراً على حدودها مع العراق وعلى جزء من حدودها مع إيران مثل الجدار شبه المكتمل على حدود تركيا مع سوريا وهي الأطول. وقال مسؤولون أتراك إن الجدار مع إيران يهدف لمنع عمليات التهريب وتسلل مقاتلي حزب العمال الكردستاني.

وأضافوا أنه منذ بناء الجدار بمحاذاة الحدود مع سوريا حاول متشددون من تنظيم داعش وغيره من الجماعات استخدام دروب تهريب داخل إيران للوصول إلى تركيا. وفي مقابلة في ساعة متأخرة الثلاثاء قال توران إن الجدار بطول 911 كيلومتراً على الحدود مع سوريا جرى الانتهاء منه باستثناء قطاع صغير وإن ذلك تم رغم التأخر عن موعد التسليم المحدد سلفاً بسبب مخاوف متعلقة بالمناخ والأمن. `

تعليقات

تعليقات