العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    تيلرسون: نعمل على إصلاح تشريعي للاتفاق النووي مع طهران

    كشف وزير الخارجية الأميركي، ريكس تيلرسون، أن إدارة الرئيس دونالد ترامب تعمل مع مشرعين رئيسين في إصلاح تشريعي، من شأنه أن يمكّن الولايات المتحدة من البقاء في الاتفاق النووي الإيراني.

    وقال تيلرسون، في مقابلة مع وكالة «أسوشيتد برس»، إن التغييرات على القانون الأميركي، الذي ينظم مشاركة الولايات المتحدة في الاتفاق النووي الموقّع في 2015، قد تحدث في وقت مبكر من الأسبوع المقبل، أو بعد ذلك بوقت قصير. وأمام الرئيس دونالد ترامب سلسلة من المواعيد «النهائية» في الأيام المقبلة، لحسم كيفية المضي في اتفاق وصفه بـ«المفزع واللين جداً» تجاه إيران.

    والمحادثات التي أشار إليها تيلرسون، والتي تشمل البيت الأبيض ووزارة الخارجية والكونغرس، من شأنها ألا تزيد القيود على أنشطة إيران النووية كما يريد ترامب، إلا أنها يمكن أن تعزز الطريقة التي تطبق بها الولايات المتحدة الاتفاق، وربما تقنع ترامب بأنه أفضل لأميركا أن تبقى ضمن الاتفاق.

    وقال تيلرسون لـ«أسوشيتد برس»: «الرئيس قال: إما أن نمضي في إصلاحه أو نلغيه، نحن في عملية محاولة الوفاء بتعهد قطعه بأن نصلحه». في المقابلة المطولة، انتقد تيلرسون الاتحاد الأوروبي لفشله في إعلان دعمه للمحتجين في إيران.

    ولم يتخذ ترامب قراراً فيما سيفعله تجاه إيران الأسبوع المقبل، عندما يكون عليه أن يقرر مرة أخرى ما إن كان يشهد بالتزام طهران بالاتفاق النووي، ومن ثم يستمر في إعفاء اقتصادها من العقوبات الأميركية القائمة منذ سنوات. وفي أكتوبر الماضي، رفض ترامب الشهادة بالتزام إيران، وقال إن رفع العقوبات غير متكافئ مع تنازلات إيران، وإن الاتفاق النووي لم يكن في مصلحة المصالح القومية الأميركية.

    طباعة Email