تحليل

كاتب إيراني - ألماني: الاحتجاجات سيتم استغلالها لزيادة القمع

■ بهمند نيرومند

أعرب الكاتب الإيراني - الألماني بهمن نیرومند عن اعتقاده بأن يستغل التيار المحافظ في إيران هذه الاحتجاجات في زيادة القمع. وقال نيرومند في مقابلة مع (د.ب.أ): «كانت هذه دائماً حجة اليمينيين. فهم يشيرون دائماً إلى العدو الخارجي لاتخاذ إجراءات مشددة في الداخل».

وذكر نيرومند أنه شخصياً لديه انطباع بأن المحافظين أنفسهم قد يحفزون على إخراج هذه المظاهرات لإثارة الأجواء ضد القوى المعتدلة وسياسة الإصلاح الحذرة للحكومة، وقال: «لدي انطباع بأن اليمينيين في إيران، الخصوم لحكومة حسن روحاني، يحاولون إثارة الأجواء بين المواطنين الإيرانيين في ظل الوضع الاقتصادي الكارثي عبر المساعدة في حشد الاحتجاجات».

وأعرب الكاتب عن اعتقاده بأن روحاني صار في موقف ضعف، «لأنه تم الاحتفاء والإشادة بالاحتجاجات من الخارج، خاصة من الأميركان». وأضاف «أعتقد أن هذه الاحتجاجات ستتوقف قريباً، لأنها غير منظمة على نحو سليم، كما ليس لديها هدف موحد. لا يمكن أن تنجح هذه الحركة غير المنظمة أمام بأس السلطة».

تجدر الإشارة إلى أن نيرومند كان أستاذاً جامعياً في الأدب بإيران، وفر أكثر من مرة إلى ألمانيا في ستينيات القرن الماضي من نظام الشاه وعقب الثورة عام 1979.

 

تعليقات

تعليقات