العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    الانسحاب الإيراني يعيد الهدوء إلى بعض جبهات سوريا

    أكدت مصادر متطابقة في الفصائل السورية المسلحة أن الجبهات التي كانت تسيطر عليها الميليشيات الإيرانية باتت أقل خطورة منذ الأسبوع الماضي، لافتاً إلى أن التقدم في ريف حماة وإحراز انتصارات ضد قوات النظام يعود إلى تراجع الوجود الإيراني هناك.

    ورجح مصدر مطلع في الفصائل العسكرية المسلحة في تصريح لـ«البيان» أن تكون إيران قلصت من وجودها في بعض المناطق في سوريا، وذلك بالتزامن مع الاحتجاجات الإيرانية التي اندلعت الأسبوع الماضي. ولفت إلى أن القوات الإيرانية كانت هي من يعطي الأوامر لعناصر النظام، مؤكداً أنه من خلال التنصت على مواقع النظام عبر الاتصالات اللاسلكية، لوحظ تراجع العنصر الإيراني، إذ باتت العمليات يقودها وينفذها عناصر من قوات النظام السوري.

    وقد أكد خبراء عسكريون، أن حاجة النظام الإيراني إلى بعض الميليشيات لقمع الاحتجاجات، قد تجبره إلى الاستعانة بالمقاتلين من سوريا، خصوصاً الميليشيات الأفغانية والباكستانية، فضلاً عن بعض الخبرات في الحرس الثوري الإيراني التي تقاتل في سوريا.

    طباعة Email