ترامب يرحب بالاتصال بين الكوريتين - البيان

ترامب يرحب بالاتصال بين الكوريتين

كشفت بعض التقارير الإخبارية أن كوريا الشمالية ضربت عن طريق الخطأ، واحدة من مدنها، التي يسكنها نحو 200 ألف شخص. ووفق ما ذكرته صحيفة ديلي ميل البريطانية، فإن كوريا الشمالية فشلت في إجراء اختبار لصاروخ بالستي، مما جعله يضرب مدينة توكتشون.

وقالت الصحيفة إن صور موقع غوغل إرث أظهرت الأضرار التي خلفها الصاروخ بعد أيام قليلة من فشل الاختبار. ولم ترد أنباء عن وقوع ضحايا، بالرغم من أن المبنى المتضرر قريب من إحدى المناطق المكتظة بالسكان. إلى ذلك، رحب الرئيس الأميركي دونالد ترامب، بالمباحثات بين الكوريتين مشيداً بأسلوبه في المواجهة.

وغرّد عبر «تويتر» قائلاً: مع كل الخبراء الفاشلين الذين يقيمون الموقف، هل كان أحد منهم يعتقد فعلاً أن المحادثات والحوار ستمضي بين كوريا الشمالية وكوريا الجنوبية الآن، إذا لم أكن حازماً وقوياً وقادراً على الالتزام بقوتنا الكلية ضد كوريا الشمالية. وأضاف: «حمقى، لكن المفاوضات أمر جيد».

وعقد أول من أمس مسؤولون من سيئول وبوينغيانغ أول اتصالاتهم عبر الحدود المنقطع منذ عام 2015 في أول خطوة باتجاه تطبيع العلاقات المتوترة جراء برنامج كوريا الشمالية المتطور للأسلحة النووية. وجرى الاتصال الهاتفي، الذي ركز على التفاصيل الفنية، عبر خط اتصال خاص في بلدة بانمونجوم الحدودية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات