14 قتيلاً بتفجير انتحاري في مسجد بنيجيريا - البيان

14 قتيلاً بتفجير انتحاري في مسجد بنيجيريا

قتل 14 شخصاً، أمس، عندما فجر انتحاري نفسه في مسجد على حدود نيجيريا مع الكاميرون، وفق ما أفاد حراس مدنيون. وفجّر المهاجم الذي يعتقد أنه من عناصر جماعة بوكو حرام المتطرفة، نفسه بين المصلين في جامع غامبورو قبيل صلاة الفجر.

وقال أحد الحراس المدنيين ويدعى عمر كشالا، إنّه تم انتشال 14 جثة من بين الركام، مضيفاً أنّ المسجد دُمر بالكامل. وقال كشالا: «المؤذن فقط نجا من الموت، ونعتقد أنّ هناك مزيداً من الجثث تحت الركام»، متوقعاً ارتفاع حصيلة القتلى.

وأفاد حارس آخر يدعى شيهو مادا، بأنّ دورية حراسة رصدت أربعة انتحاريين مشتبه بهم في ضاحية البلدة واعتقلت أحدهم بعد مطاردة، قبل ساعة من وقوع الهجوم، مردفاً: «اثنان منهم فرا فيما اختفى الرابع وسط الظلام ونعتقد أنه هو الذي هاجم المسجد».

وامتد تمرد بوكو حرام المستمر منذ ثماني سنوات ضد حكومة نيجيريا إلى الدول الثلاث المتاخمة، النيجر وتشاد وكاميرون، وأدى الى مقتل نحو 20 ألف شخص ونزوح أكثر من 2.6 مليون. وفي أغسطس 2014 سيطرت الحركة على بلدة غامبورو، المركز التجاري الى جانب بلدة نغالا المجاورة.

واستعادت القوات النيجيرية السيطرة على البلدتين في سبتمبر 2015، بمساعدة القوات التشادية بعد أشهر من العمليات العسكرية. ورغم استعادة السيطرة على المنطقة لا يزال مقاتلو بوكو حرام يشنون هجمات متقطعة وينصبون الكمائن للجنود والآليات، إضافة الى مهاجمة وخطف قرويين.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات