العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    تظاهرات حاشدة في باريس ضد الانتهاكات الإيرانية

    نظمت المقاومة الإيرانية في الخارج إلى جانب لجنة دعم حقوق الإنسان، أمس، تظاهرات حاشدة في ساحة أنوليد في باريس، من أجل وقف انتهاكات حقوق الإنسان في طهران، والتهديد الإيراني المستمر من خلال التدخل في الشؤون العربية.

    وبرغم البرد القارس، شاركت الجاليات الإيرانية والعربية بأوروبا في تلك التظاهرة، وسط حضور سياسيين وحقوقيين عرب وأوروبيين، بالتزامن مع اليوم العالمي لحقوق الإنسان.

    ورفع المتظاهرون أعلام إيران القديمة التي انتهت مع ثورة الخميني في نهاية السبعينيات، مطالبين المجتمع الدولي بالضغط على إيران لوقف الإعدامات الجماعية في السجون، ومحاسبة المسؤولين عن المجازر التي ارتُكبت بحق الإيرانيين منذ تولي نظام «الملالي» الحكم في إيران.

    وأقام المنظمون «ماكيت» على هيئة منصات الصواريخ الإيرانية التي تهدد بها طهران جيرانها من الدول المجاورة ضمن برنامجها النووي، مؤكدين أن هذا النظام التسليحي تبتز به إيران المجتمع الدولي، وأن هذا النظام يستغل أموال الشعب لتنفيذ مخططاته التوسعية، لا سيما في اليمن وسوريا، وقتل الأطفال الأبرياء.

    ورفع المتظاهرون في المسيرة صور ذويهم من ضحايا الشباب والأطفال والنساء الذين سقطوا على يد قيادات الحرس الثوري داخل السجون، وأيضاً من سقطوا في مذبحة الـ30 ألف قتيل الشهيرة التي ارتكبها النظام بحق معارضيه عام 1998.

    طباعة Email