العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    راهول غاندي رئيساً لحزب المؤتمر الهندي

    ■ راهول غاندي يلوّح لأنصاره في غانديناغار | إي.بي.إيه

    فاز راهول غاندي، أمس، برئاسة حزب المؤتمر الوطني الهندي المعارض.

    وسوف يخلف راهول (47 عاماً)، الذي ينتمي إلى عائلة نهرو-غاندي السياسية، والدته الإيطالية سونيا غاندي التي ترأست الحزب أكثر من 18 عاماً.

    وأعلنت اللجنة المركزية للحزب نبأ انتخاب غاندي على صفحتها على موقع «تويتر» للتواصل الاجتماعي، وقالت إنه كان المرشح الوحيد للمنصب.

    ويعد راهول سادس شخص من أسرته يتولى رئاسة الحزب.

    وكتب الحزب في تغريدة: «أسرة حزب المؤتمر الوطني الهندي بكاملها تتقدم بخالص تهانيها للرئيس راهول غاندي، وتتمنى له فترة رئاسة ناجحة».

    وقال مولابالي راماشاندران، المسؤول الكبير في الحزب، إن راهول لم يواجه أية منافسة على رئاسة الحزب الذي قادته عائلته على مدى أجيال.

    وأضاف، في تصريحات صحافية أمام مقر الحزب في نيودلهي: «أعلن راهول غاندي رئيساً منتخباً لحزب المؤتمر الوطني الهندي». وتابع: «إنها مناسبة تاريخية».

    وأتى الإعلان بعد تكهنات لسنوات عن موعد تولي راهول غاندي رئاسة أكبر حزب معارض قاد الهند خلال أطول فترة منذ استقلالها في 1947، خلفاً لوالدته البالغة من العمر 71 عاماً.

    وشغل والد راهول غاندي وجدته ووالد جدته منصب رئيس الحكومة. ويعد أبرز شخصيات حزب المؤتمر في السنوات الأخيرة.

    وينتمي راهول غاندي إلى سلالة نهرو-غاندي التي حكمت الهند عقوداً من خلال حزب المؤتمر الذي تولى قيادته في أغلب الأوقات أحد أفراد السلالة، بدءاً بجواهر لال نهرو، أول رئيس وزراء للهند بعد الاستقلال.

    وشغل راهول منذ 2013 منصب نائب رئيسة الحزب، وقاد الحملة الانتخابية في الانتخابات العامة الأخيرة.

    واحتفل أنصار حزب المؤتمر بالإعلان بإطلاق الألعاب النارية، وراحوا يهتفون «يعيش راهول».

    وقال بريم تشاودوري، أحد قدامى المنتسبين إلى الحزب والعضو السابق في المجلس البلدي: «انتظرت هذا اليوم سنوات طويلة. سعادتي لا حدود لها».

    طباعة Email