العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    يحمل بصمات «داعش» والشرطة تعتقل المشتبه به

    اعتداء إرهابي فاشل في نيويورك

    ■ انتشار أمني مكثف في موقع الانفجار بنيويورك | أ.ب

    شهدت مدينة نيويورك أمس اعتداءً إرهابياً فاشلاً بعد أن فجر رجل قنبلة بدائية الصنع مربوطة حول جسده في محطة لنقل الركاب خلال ساعة الذروة الصباحية فأصاب نفسه وثلاثة آخرين. ووقع الانفجار وسط مانهاتن قرب محطة بورت اوثوريتي القريبة من ساحة تايمز سكوير وتمكنت السلطات من اعتقال المشتبه به الذي ذكرت روايات أنه كان يحمل حزاماً ناسفاً وقام بإلقاء قنبلة بدائية الصنع في محطة لمترو الأنفاق.

    وأعلنت الشرطة توقيف المشتبه به في الانفجار وهو عقائدالله (27 عاماً) من حي بروكلين وأقر أنه بايع تنظيم «داعش»، مشيرة على «تويتر» أنها أمرت قطارات الانفاق بتجاوز هذه النقطة المكتظة في نيويورك فيما تضاربت التقارير، حيث قالت بعضها إنه يتحدر من اوزبكستان وبعضها الآخر قالت إن يتحدر من بنغلاديش.

    وقال حاكم ولاية نيويورك، أندرو كومو، إن الفاعل ألقى قنبلة بدائية الصنع في محاولة لاعتداء إرهابي وهو ما أكده عمدة نيويورك، بيل دي بلاسيو أيضاً مضيفاً أن التحقيقات جارية في هذا الشأن وهو ما أكد أيضاً رئيس بلدية نيويورك بيل دي بلازيو.

    وأوضح قائد الشرطة جيمس اونيل من جهته أن عقائدالله كان يحمل عبوة ناسفة بدائية الصنع. وأضاف اونيل انه تم توقيفه وأصيب بجروح وحروق في جسده.

    وتم إخلاء محطة النقل سريعاً وفرض طوق على الحي وذلك قبل عودة القسم الأكبر من وسائل النقل إلى وتيرة عملها المعتادة. ووقع الحادث مع اقتراب احتفالات آخر السنة التي تجتذب مئات آلاف السياح إلى المدينة الأكثر كثافة سكانية في الولايات المتحدة. وتايمز سكوير تعد موقعاً شديد الحساسية، حيث يتجمع سنوياً نحو مليون شخص للاحتفال بالعام الجديد.

    ووقع الانفجار بعد اقل من ستة أسابيع على اعتداء بشاحنة خفيفة أوقع ثمانية قتلى و12 جريحاً في جنوب مانهاتن والذي كان شكل أول اعتداء دموي في نيويورك منذ اعتداءات 11 سبتمبر 2001.

    طباعة Email