العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    طالب بتغيير شعارها إلى «الاسم الأقل مصداقية»

    ترامب يشن هجوماً لاذعاً على «سي إن إن»

    شن الرئيس الأميركي دونالد ترامب، هجوماً جديداً على قنوات التلفزيون الأميركية، متهماً «سي إن إن» بأنها شنت هجوماً «فادحاً ومتعمداً» عليه من خلال تقرير خاطئ.

    وفي سلسة تغريدات، هاجم ترامب القناة، قائلاً: «سي.إن.إن للأخبار المزيفة، ارتكبت مساء أمس خطأ فادحاً ومتعمداً.. سنرى هل ستطرد سي.إن.إن، المسؤول عن هذا الخطأ، أم أن الأمر هو مجرد عدم كفاءة؟». وأضاف: «لقد تم كشفهم كما حدث مع الصحفي براين روس في إيه بي سي نيوز»، في إشارة إلى صحافي تم وقفه عن العمل بسبب خبر مغلوط.

    وكان ترامب انتقد بشدة، يوم الجمعة، في خطاب بفلوريدا وسائل الإعلام، وشدد على خطأ في معالجة خبر من قناة «إيه بي سي». وقال: «أرأيتم كمّ التصحيحات التي قامت بها القناة؟ لقد اعتذروا على كل الصعد».

    وفي تغريدة أخرى، دعا ترامب القناة التلفزيونية إلى تغيير شعارها، قائلاً: «شعار سي إن إن، الأخبار الأكثر مصداقية.. جميعنا نعلم أن هذا ليس صحيحاً، ويعتبر خداعاً للجمهور الأميركي. يجب عليهم تغيير شعارهم إلى سي.إن.إن، الاسم الأقل مصداقية في عالم الأخبار».

    وكانت قناة «سي إن إن» ذكرت، الجمعة، أن الرئيس ونجله الأكبر تلقيا رسالة إلكترونية تتضمن عنواناً إلكترونياً ومفتاح إزالة تشفير يتيح الدخول إلى وثائق مقرصنة للحزب الديمقراطي على موقع "ويكيليكس"، وذلك قبل نشرها للجمهور.

    لكن التسلسل الزمني للقناة كان خاطئاً. وسرعان ما بثت القناة تصحيحاً، موضحة أن الرسالة الإلكترونية تعود إلى 14 سبتمبر 2016 وليس 4 سبتمبر 2016، كما بثت خطأ، أي أن الرسالة كانت غداة نشر الوثائق على موقع ويكيليكس.

    ومن جهتها، جمدت «إيه بي سي»، أخيراً، عمل الصحافي براين روس بعد إيراده خطأ أن ترامب أسدى تعليمات لمستشاره مايكل فلين بالاتصال بروسيا قبل انتخابات نوفمبر 2016. لكنه في الواقع فعل ذلك عقب الانتخابات.

    طباعة Email