مقتل منفذ هجوم برشلونة

أعلنت الشرطة الإسبانية أنها قتلت المدعو يونس أبو يعقوب، المشتبه في أنه منفذ هجوم برشلونة الخميس الماضي.

وقالت الشرطة إن أبو يعقوب كان يضع حزاماً يوحي بأنه ناسف، وتمت محاصرته في منطقة سوبيراتس، على بعد 40 كيلومتراً غربي برشلونة، بعد أن أخبرتهم سيدة بوجود شخص مشتبه فيه.

وكانت الشرطة أعلنت، في وقت سابق، أنها قتلت رجلاً في منطقة غرب مدينة برشلونة، أثناء عملية البحث عن المشتبه فيه الرئيس في هجوم الخميس الماضي.

وأبو يعقوب هو المشتبه فيه الوحيد الذي كان طليقاً من بين 12 مشتبها فيهم في عملية الدهس في برشلونة.

وفي وقت سابق، حذرت الشرطة الإسبانية من أن أبو يعقوب، الذي يشتبه في أنه سائق الشاحنة الصغيرة الذي دهس حشداً في برشلونة، هو شخص خطر، وربما يكون مسلحاً، فيما امتد البحث عنه إلى كل أنحاء أوروبا.

وأطلقت شرطة كاتالونيا نداء للحصول على معلومات عن الشاب المغربي الفار البالغ من العمر 22 عاماً، الذي يعتبر الوحيد المتبقي من خلية مؤلفة من 12 شخصاً.

وقتلت الشرطة أو اعتقلت المشتبه فيهم الباقين، عقب هجمات الأسبوع الماضي في برشلونة ومنتجع كامبريلس، التي أعلن تنظيم داعش مسؤوليته عنها، ويعتقد أنها الأولى التي تشهدها إسبانيا.

وقالت الشرطة إن المشتبه فيه يونس أبو يعقوب (22 عاماً)، وهو مغربي المولد، قاد السيارة بسرعة كبيرة باتجاه الحشود في شارع لاس رامبلاس الشهير في برشلونة، فقتل 13 شخصاً (وهي الحصيلة التي ارتفعت إلى 15)، ثم فر مترجلاً وسرق سيارة قتل سائقها طعناً.

وأضافت أن أبو يعقوب قاد السيارة المسروقة ومر بها عبر نقطة تفتيش للشرطة، ثم عثر عليها مهجورة فيما بعد وبداخلها جثة الرجل.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات