آخر ما كتبه أحد أعضاء خلية برشلونة

ترك سعيد علا (18 عاما)، أحد أعضاء خلية برشلونة الإرهابية، رسالة عثرت عليها الشرطة في غرفة نومه، يطلب فيها من والديه أن يسامحاه.

وعثرت الشرطة على الرسالة التي وضعها سعيد في درج بغرفة نومه قبل الذهاب لتنفيذ عملية إرهابية، انتهت بقتله بالرصاص في منتجع كامبريلس الساحلي.

وقتلت الشرطة سعيدا بعد وقت قصير من مهاجمة إرهابي آخر بالخلية يدعى يونس أبو يعقوب بسيارة بيضاء، عددا من المدنيين في شارع لاس رامبلاس الشهير في برشلونة، مما أسفر عن مقتل 13 شخصا.

وكتب سعيد الرسالة، التي كشفت عنها صحيفة صحيفة "موندو" الإسبانية، بخط يده قائلا: "أتوسل للذين يمكن أن أضر بهم في هذه الأيام أن يغفروا لي. شكرا جزيلا على كل ما قدمتموه لي".

طباعة Email
تعليقات

تعليقات