انتقادات واسعة لنائبة ألمانية إثر تبسمها أثناء خطاب لضحايا برشلونة

 تعرضت نائبة ألمانية لانتقادات واسعة بعد أن رصدتها عدسات الكاميرا وهي تبتسم وتلوح بالسلام أثناء خطاب رسمي عن ضحايا الحادث الأخير في برشلونة.

وفي بث تلفزيوني، ألقى زعيم الحزب الاشتراكي مارتن شولز بياناً حول الهجوم الذي اسفر عن مقتل 13 شخصا في حادثة دهس حشد في منطقة لارامبلاس .

شولز كان محاطاً بعديد من السياسيين ويبدو أن السيدة هوجل كان تحث آخرين على الانضمام إليهم.

لكن، تغيرت تصرفات وملامح وجه النائبة لتصبح أكثر جدية عندما بدأ شولز بالحديث عن تفاصيل الهجوم.

وعلى مواقع التواصل الاجتماعي، تتابعت انتقادات الألمان للنائبة التي اتهمتها فيها بأن تصرفها غير لائق في حين دعا آخرون إلى استقالتها.

وعلى خلفية ذلك، أصدرت النائبة  بيانا اعتذرت فيه عن أي إهانة غير مقصودة تسببت بها وقالت: "يؤسفني الانطباع الذي تسبب به فيديو المؤتمر الصحفي لمارتن شولز حول الهجوم الإرهابي في برشلونة. أعتذر لمن تعرض للإساءة.

وأضافت: لم يستطع أي من أولئك الذين وقفوا وراء مارتن شولز في المؤتمره الصحفي سماع ما كان  يتحدث عنه شولز في الخطاب، "فقط بعد بضع جمل، أدركنا أن الخطاب يتحدث عن الهجوم في برشلونة.
 

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات