داعش يتبنى حادث الطعن في روسيا

أعلن تنظيم داعش الإرهابى مسؤوليته عن هجوم الطعن الذى شهدته مدينة سورغوت الروسية، والذى أسفر عن إصابة 8 أشخاص.

وكانت الشرطة الروسية قد أكدت أنها لا ترجح وجود دوافع إرهابية وراء عملية طعن أصيب فيها 8 أشخاص بمدينة سورغوت، شرق البلاد صباح اليوم، مضيفة أن منفذها قد يكون مضطربا نفسيا.

وكان المكتب الصحفي لفرع لجنة التحقيق الروسية في دائرة خانتي مانسي، ذات الحكم الذاتي بمنطقة الأورال، قد أفاد، في وقت سابق، بأن مجهولا اعتدى بسكين على المارة في شارع رئيسي بمدينة سورغوت، وتمكن من جرح 8 أشخاص، قبل أن يقتله رجال الشرطة.

وقال مسؤولون أمنيون إن تحقيقا فتح، لمعرفة ملابسات الحادث، مضيفين أنه تسنى تحديد هوية الجاني، وهو من السكان المحليين، بينما يجري التحري بشأن معلومات عن أنه كان يعاني اضطرابات نفسية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات