ممثل لخامنئي في «خطبة غرور»: حدود إيران تمتد إلى البحر المتوسط

تفاخرت إيران بتدخلاتها في الدول العربية ودعمها ميليشيات إرهابية عاثت قتلاً وتسببت في تدمير عدد من المدن في سوريا والعراق حيث ألقى ممثل للمرجع الإيراني علي خامنئي خطبة الجمعة بمدينة مشهد أمس أطلق عليها مراقبون «خطبة الغرور».

واعترف خطيب الجمعة أحمد علم الهدى، وهو عضو مجلس خبراء النظام الإيراني وممثل خامنئي بمدينة مشهد، بأن نظام الملالي وضع حدوده في العراق والشام وسواحل البحر الأبيض المتوسط. وقال بلهجة مليئة بالغرور: «اليوم ليس الأمر أن تكون بادية العراق والشام وسواحل البحر الأبيض المتوسط نقطة خارج هذه الدولة وهذه الحدود»، زاعماً أن الجبهة التي تقودها إيران «تم تشكيلها هناك».

وحملت خطبة الجمعة عبارات ذات دلالات طائفية وتحريضية مثل إطلاقه على الميليشيات التي تقاتل في سوريا والعراق إلى جانب إيران بأنها تنشر الدين، في دلالة تكشف الاعتبارات الباطنية الإيرانية تجاه المسلمين في الدول العربية وإسقاط صفة الإسلام عنهم، ما يعني تبرير استباحة دمائهم وأموالهم.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات