أميركا تتعهد بالدفاع عن اليابان ضد أي هجوم

شدد رئيس هيئة أركان الجيش الأميركي الجنرال جو دانفورد أمس على التحالف القوي بين بلاده واليابان في رسالة إلى كوريا الشمالية، مشيراً إلى أن الولايات المتحدة مستعدة للدفاع عن الأرخبيل في حال وقوع أي هجوم.

والتقى دانفورد الذي يزور طوكيو ضمن جولة يقوم بها في آسيا، نظيره الياباني كاتسوتوشي كاوانو قبل لقاء رئيس الحكومة شينزو آبي. ويأتي هذا التحرك بعد تهديد بيونغيانغ بإطلاق صواريخ على جزيرة غوام الأميركية في المحيط الأطلسي.

وهذه الصواريخ العابرة للقارات ستمرّ فوق الأرخبيل الياباني. وصرّح دانفورد «أعتقد أننا أوضحنا إلى كوريا الشمالية ودول المنطقة أن أي هجوم يستهدف أي منّا اليابان أو الولايات المتحدة يعادل الهجوم ضد البلدين»، مضيفاً أن الأمر بالغ الأهمية في إطار الردع النووي.

وأوضح دانفورد أن كوريا الشمالية تمثل تهديداً مشتركاً لكل من الولايات المتحدة واليابان مذكراً بالالتزام الأميركي الثابت تجاه أمن اليابان، الأمر الذي أكدته الولايات المتحدة من جديد أيضاً بعد تعيينها بيل هاغرتي سفيراً جديداً لدى طوكيو، بالإضافة إلى الاجتماع الرباعي الذي عقد في واشنطن بين ووزيري خارجية ودفاع البلدين.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات