مقتل أكثر من 150 شخصا بسبب الفيضانات في الهند

 لقي أكثر من 150 شخصا حتفهم، بالاضافة إلى تضرر 10 ملايين آخرين، بسبب الفيضانات والانهيارات الارضية التي وقعت مؤخرا في أنحاء الهند، في الوقت الذي صارت فيه بنجالور أحدث المدن التي تضربها الامطار الموسمية الغزيرة.

وفي ولاية بيهار شرقي البلاد، تسببت الفيضانات في مقتل 56 شخصا منذ يوم الاحد الماضي، كما ألحقت أضرارا بحوالي سبعة ملايين آخرين، بحسب ما ذكره مسؤول إدارة الكوارث في الولاية، براتياي أمريت.

وتفيض مياه الانهار الرئيسية فى بيهار، التي تقع على الحدود مع نيبال، ما تسبب فى جرف المياه لالاف الاكواخ، وتدمير الجسور والطرق السريعة والمحاصيل.

ووقعت الوفيات بسبب انهيار الجدران والغرق والصعق بالكهرباء، فيما تم استقبال آلاف المشردين فى مخيمات إغاثة حكومية.

من ناحية أخرى، أعلن مسؤولون محليون مقتل 28 آخرين في أحدث موجات الفيضان بولاية آسام، في شمال شرق البلاد، منذ يوم الخميس الماضي. وقد تضرر أكثر من 3 ملايين شخص - إما واجهوا التشرد أو تقطعت بهم السبل أو تكبدوا خسائر تتعلق بالمحاصيل والممتلكات.

في الوقت نفسه، لقي 46 شخصا آخرين حتفهم في انهيار أرضى ضخم وقع بسبب الامطار الغزيرة فى ولاية هيماشال براديش الجبلية الواقعة في شمال البلاد، يوم الاحد الماضي.

كما ذكرت وسائل الاعلام المحلية أن هناك 17 شخصا لقوا حتفهم في أوتاراخاند المجاورة، بالاضافة إلى فقدان أكثر من 30 شخصا، من بينهم جنود، بسبب الفيضانات. كما لقي ثمانية أشخاص حتفهم بسبب الفيضانات في ولايتي غرب البنجال وميجالايا في شرق البلاد.

وذكرت شبكة "إن دي تي في" التليفزيونية الهندية أن مدينة بنجالور شهدت سقوط أمطار ليلية غزيرة، خلال يومي الاثنين والثلاثاء الماضيين، وهي الامطار الاكثر غزارة منذ عام 1890.

وقد غمرت مياه الامطار الغزيرة العديد من المناطق في المدينة، كما تم قطع التيار الكهربائي كإجراء احترازي. وواجه المترددون على مكاتب العمل أوقاتا عصيبة، حيث غمرت المياه العديد من الطرق الرئيسية ومسارات قطارات الأنفاق.

وذكرت هيئة الارصاد الجوية الهندية أنه من المتوقع هطول المزيد من الامطار خلال الايام المقبلة، فى المناطق التي اجتاحتها الفيضانات.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات