البيت الأبيض: إدانة ترامب التعصّب شملت العنصريين البيض

أعلن البيت الأبيض، أمس، أن الرئيس الأميركي دونالد ترامب كان يدين كل المسؤولين عن «العنف والتعصب والكراهية»، عندما تحدث عن العنف في تشارلوتس فيل، بمن فيهم «العنصريون البيض وجماعة «كيه.كيه.كيه» والنازيون الجدد وغيرهم من الجماعات المتطرفة»، وذلك بعد تعرضه لانتقادات لعدم ذكره هذه الجماعات بالاسم.

وقال ناطق باسم البيت الأبيض: «ترامب قال بعبارات قوية للغاية في بيان إنه يدين كل أشكال العنف والتعصب والكراهية، وبالطبع يشمل ذلك العنصريين البيض وجماعة كيه.كيه.كيه والنازيين الجدد وكل الجماعات المتطرفة». وأضاف أن ترامب دعا إلى الوحدة الوطنية وتوحيد جميع الأميركيين.

من جهة أخرى، وصف مستشار الأمن القومي الأميركي هربرت ماكماستر حادث الدهس في فيرجينيا بأنه عمل «إرهابي». وقال ماكماستر، أمس، خلال مقابلة تلفزيونية: «في أي وقت ترتكب فيه هجوماً ضد أشخاص أو تتسبب في نشر الخوف، فإن ذلك إرهاب». بدوره، قال عمدة شارلوتسفيل، مايكل سيجنر: «أعتقد أنه من الواضح أن ذلك هجوم إرهابي، واستخدمت السيارة سلاحاً».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات