بيونغيانغ تضع خطة إطلاق 4 صواريخ على غوام وواشنطن تهدد بإجراءات

أوروبا توسّع عقوباتها على كوريا الشمالية

■ إحدى شاشات التلفزيون بإحدى محطات القطار في سيئول تعرض برنامجاً إخبارياً عن تهديدات بيونغيانغ بضرب جزيرة غوام | أ.ب

أعلن الاتحاد الأوروبي أمس، توسيع لائحة عقوباته على كوريا الشمالية، مع اشتداد السجال بين واشنطن وبيونغيانغ وتصاعد التوتر بخصوص برامج التسلح الكورية الشمالية. وزاد الاتحاد الأوروبي تجميد الأصول وحظر السفر على مسؤولين وهيئات في كوريا الشمالية، بسبب انتهاكاتها المتكررة لقرارات الأمم المتحدة حول برامج تسلحها البالستية والنووية.

وأعلن الاتحاد الأوروبي في بيان، أنه بالتوافق مع قرار الأمم المتحدة، فإنّه يضيف تسعة أشخاص وأربع هيئات، من بينها بنك التجارة الأجنبي المملوك للدولة، إلى لائحة العقوبات ضد بيونغيانغ. وجاء في البيان أنه تم تبني هذا القرار في 5 أغسطس 2017 رداً على أنشطة كوريا الشمالية المستمرة في تطوير أسلحة نووية وصواريخ بالستية، وفي تجاهلها السافر للقرارات السابقة لمجلس الأمن التابع للأمم المتحدة.

وأشار المجلس الأوروبي الذي يضم الدول الأعضاء بالاتحاد، إلى أنه سيعمل أيضا على تطبيق سريع للأقسام الأخرى من قرار مجلس الأمن، بما فيها اتخاذ اجراءات للحد من الأموال التي يرسلها مواطنو كوريا الشمالية العاملون بالخارج. ووفق العقوبات الجديدة، أصبحت لائحة العقوبات الأوروبية ضد كوريا الشمالية تضم 103 أشخاص و57 هيئة.

في الأثناء، كشفت كوريا الشمالية أمس، عن أنها ستضع قريباً اللمسات الأخيرة على خطة لإطلاق أربعة صواريخ متوسطة المدى باتجاه جزيرة غوام الأميركية في غرب المحيط الهادئ. ويأتي الإعلان عقب تحذير شديد اللهجة أطلقه الرئيس الأميركي دونالد ترامب متوعدا بيونغ يانغ بالنار والغضب، وسط اشتداد الحرب الكلامية بين البلدين والتوتر في شبه الجزيرة الكورية.

وأعلنت كوريا الشمالية أنّ مشروعها الذي ستنتهي من وضع اللمسات الأخيرة عليه في منتصف أغسطس الجاري يشمل أربعة صواريخ من طراز «هواسونغ-12» ينتهي مداها على بعد 30 إلى 40 كلم من غوام. وحضّت كوريا الجنوبية جارتها الشمالية على الكف عن أي أعمال تزيد التوتر في شبه الجزيرة الكورية. وقالت سيئول إنها ستسلك جميع الطرق الممكنة لحل هذه التوترات بالتعاون مع دول أخرى. وجاءت هذه التصريحات على لسان الناطق باسم القصر الرئاسي بارك سو-هيون في مؤتمر صحافي عقب اجتماع عقدته اللجنة الدائمة لمجلس الأمن القومي التابعة للبيت الأزرق لمناقشة الأحداث الأخيرة.

بدوره، قال مستشار للرئيس الأميركي دونالد ترامب أمس، إن واشنطن ستتخذ أي إجراءات ملائمة لحماية البلاد من تهديدات كوريا الشمالية. وقال سيباستيان جوركا نائب مساعد ترامب لهيئة الإذاعة البريطانية، إن ترامب كان واضحاً تماماً في أنه سيتخذ أي إجراءات ملائمة لحماية الولايات المتحدة ومواطنيها، مضيفاً: «نحن لا نعلن خططنا المستقبلية وكيف سنتصرف، إذا كشفت للاعبين على طاولة البوكر أوراقك ستخسر، إنها ليست فكرة جيدة في لعبة الورق، وهي فكرة سيئة للغاية في الجغرافيا السياسية».

عقوبات كويتية

نقلت وكالة الأنباء الكويتية عن مصدر بوزارة الخارجية الكويتية قوله، أمس، إن السلطات الكويتية بدأت اتخاذ إجراءات ضد كوريا الشمالية بما في ذلك وقف الرحلات المباشرة من بيونغيانغ وإليها. وقال المصدر المسؤول، إن الإجراءات تشمل وقف منح تأشيرات دخول للعمال الكوريين الشماليين ووقف إصدار التراخيص التجارية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات