مدمرة أميركية تتحدى سيادة الصين

 قال مسؤولون أميركيون لرويترز إن مدمرة أميركية نفذت "عملية لحرية الملاحة" اليوم الخميس واقتربت لمسافة 12 ميلا بحريا من جزيرة صناعية صينية في بحر الصين الجنوبي.
تأتي العملية في الوقت الذي تسعى فيه إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب للحصول على تعاون الصين في التصدي لبرامج كوريا الشمالية الصاروخية والنووية وقد تعقد جهود التوصل إلى موقف مشترك.

وقال المسؤولون الذين طلبوا عدم ذكر أسمائهم إن المدمرة جون مكين أبحرت بالقرب من جزيرة ميستشيف ريف إحدى جزر سبراتلي. وتتنازع الصين ودول مجاورة لها السيادة على المنطقة.

وهذه ثالث عملية لحرية الملاحة منذ تولي إدارة ترامب المسؤولية.

والعملية الأميركية هي آخر مسعى للوقوف في وجه ما تصفه واشنطن بأنه جهود الصين للحد من حرية الملاحة في مياه منطقة استراتيجية.

وقالت وزارة الخارجية الصينية إن المدمرة الأميركية انتهكت القانون الدولي والصيني وألحقت ضررا بالغا بسيادة الصين وأمنها.
 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات