200 مهاجر يقتحمون معبر سبتة

اقتحم ما يقرب من 200 مهاجر، أمس، معبر جيب سبتة الخاضعة للحكم الإسباني في شمال إفريقيا، في محاولة للوصول إلى الأراضي الأوروبية.

ونقلت مصادر مطلعة أن المهاجرين اندفعوا باتجاه إحدى النقاط الحدودية بشكل متزامن، وتغلبوا على الحراس الذين فوجئوا بذلك. وقالت جمعية الصليب الأحمر إن نحو 186 شخصاً تمكنوا من عبور الحدود من المغرب باتجاه سبتة. وقال الناطق باسم الحرس المدني: «لم تحدث أي محاولة مماثلة منذ فترة طويلة».

وأظهر مقطع فيديو، بثته إحدى المحطات التلفزيونية الإسبانية المحلية، شباناً من جنوب الصحراء الكبرى الإفريقية يهللون في شوارع سبتة ويصرخون «أهلاً بكم في إسبانيا». ونقلت غالبيتهم إلى مركز استقبال في سبتة، حيث سيتمكنون من التقدم بطلبات لجوء. وتشكل سبتة مع مليلية على الحدود الشمالية للمغرب، الحدود الوحيدة للاتحاد الأوروبي مع أفريقيا.

ونتيجة لذلك يشكل الجيبان نقطتي دخول للمهاجرين غير الشرعيين الذين يتطلعون للوصول إلى أوروبا، ويحاولون باستمرار تسلق السياج الحدودي أو السباحة على طول الساحل أو الاختباء في مركبات تعبر الحدود.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات