تحطم طائرة عسكرية أميركية قبالة أستراليا

أعلنت قوات البحرية الأميركية «المارينز» أمس، تحطم مروحية عسكرية تابعة لها، على سواحل استراليا، ما نتج عنه فقدان 3 جنود «مارينز»، يحتمل أن يكونوا لقوا حتفهم في الحادث.

وقالت البحرية الأميركية إن عملية بحث وإنقاذ لثلاثة جنود تابعين لها لا تزال جارية، فيما جرى إنقاذ 23 آخرين. وقال تشكيل تابع للبحرية الأميركية مقره أوكيناوا اليابانية في بيان، إنّ الطائرة أقلعت من على ظهر السفينة يو اس اس بونهوم ريتشارد وكانت تجري عمليات روتينية، وإنّ القوارب الصغيرة والطائرات التابعة للسفينة استجابت على الفور لجهود البحث والإنقاذ. وقالت وزيرة الدفاع الأسترالية ماريز باين في بيان، إنه لم يكن على متن هذه السفينة أي فرد من أفراد قوات الدفاع الأسترالية. وأضافت أنها أطلعت نظيرها الأميركي ورئيس الوزراء الأسترالي على الأمر.

ووفقاً لمصادر استرالية، فإن الطائرة تحطمت أثناء محاولتها الهبوط على سطح حاملة طائرات أميركية، قرب سواحل ولاية كوينزلاند، شرقي استراليا. وتم إنقاذ 23 من أصل 26 من عناصر «المارينز» كانوا على متن الطائرة، التي تعد من نوع «أم في 22 أوسبري»، فيما بدأت عمليات البحث عن 3 لا يزالون مفقودين. وأفاد بيان المارينز، «تجري عملية بحث وإنقاذ للعثور على عناصر تعرضوا لحادث طائرة من طراز أم في 22 قبالة الساحل الشرقي لاستراليا».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات