ارتياح صيني لإعلان واشنطن عدم تغيير نظام كوريا الشمالية

رحبت الصين أمس، بتصريحات وزير الخارجية الأميركي ريكس تيلرسون حول عدم رغبة بلاده في إسقاط النظام في كوريا الشمالية، وذلك بعد أسبوع من سجال بين البلدين حول أسلحة بيونغ يانغ.

وقال وزير الخارجية الصيني وانغ يي «نؤكد أهمية هذه التصريحات»، رداً على سؤال حول التعليقات الأميركية بخصوص كوريا الشمالية التي أثارت قلقاً دولياً بعد تجربتي إطلاق صواريخ بالستية مؤخراً.

وقال وانغ في مؤتمر صحافي مشترك مع نظيره التركي مولود تشاوش اوغلو في بكين «لاحظنا أن الجانب الأميركي يعتني أكثر بقضايا الأمن في شبه الجزيرة (الكورية).

تعتقد الصين دائماً أن الأمن في صلب الأزمة». وكان وانغ يشير بشكل ضمني إلى جهود تيلرسون لتأكيد أن الولايات المتحدة لا تريد إسقاط نظام كيم يونغ اون.

وقال تيلرسون الثلاثاء للصحافيين في واشنطن: «نحن لا نسعى إلى تغيير النظام، لا نسعى إلى انهيار النظام، لا نسعى إلى إعادة توحيد سريع لشبه الجزيرة» الكورية. وأوضح أن بلاده تود الجلوس لإجراء حوار مع كوريا الشمالية لكنه ذكر بأن «الشرط لهذه المحادثات عدم وجود مستقبل لكوريا شمالية تملك أسلحة نووية».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات