وفاة مهندس وحدة ألمانيا المستشار الأسبق هلموت كول

هيلموت كول

توفي المستشار الألماني الأسبق هلموت كول، مهندس توحيد ألمانيا أمس، عن 87 عاماً. ووفق ما ذكرت صحيفة بيلد الألمانية فإنّ كول توفي صباح الجمعة في منزله في لودفيغشافن في جنوب غرب ألمانيا.

وشغل كول منصب المستشارية من 1982 وحتى 1998، وكان القوة الدافعة وراء دخول عملة اليورو وإقناع الألمان المتشككين بأن يتخلوا عن عملتهم المارك التي كانوا يعتزون بها. وكان شخصية نافذة أقام علاقات وثيقة مع الرئيس الفرنسي فرانسوا ميتران سعياً للتكامل الأوروبي. وفي 2008 سقط على الأرض وأصيب إصابة بالغة أقعدته على كرسي متحرّك.

وتوالت ردود أفعال واسعة النطاق داخل ألمانيا وفي أنحاء أوروبا بعد الإعلان عن وفاة كول، إذ وصفه مرشح الحزب الاشتراكي الديمقراطي الألماني لمنصب المستشارية مارتن شولتس، بأنه أوروبي عظيم ورجل دولة عظيم. وقال: هيلموت كول مهد طريقاً تاريخية لألمانيا وأوروبا وحقق خدمات جليلة لن تنسى له، واصفاً رؤية كول عن ألمانيا الأوروبية بأنها ميراث إلى الأمة الألمانية وأوروبا.

بدوره، أعرب رئيس البرلمان الأوروبي أنطونيو تاياني عن تقديره لهذا الميراث قائلاً: لقد رحل عنا ألماني عظيم وأوروبي عظيم، وأنا أنحني إجلالاً لما حققه هيلموت كول في حياته.

إلى ذلك، أكّد رئيس البرلمان الألماني «بوندستاغ» وربرت لامرت، عن تقديره الكامل للمستشار الألماني الأسبق، مشيراً إلى أنّه شخصية تاريخية عظيمة. وقال: كول أسهم بصورة حاسمة في تحقيق أسعد العصور التي عاشها الألمان على الإطلاق، لن ننسى له هذا أبداً، وميراثه في جعل ألمانيا بلداً محترماً في العالم كله داخل أوروبا، دولة سلمية موحدة، سيبقى هاديا لتعاملاتنا وسيبقى أمانة في أعناق الأجيال القادمة.

من جهته، وجه الرئيس الأميركي الأسبق جورج دبليو بوش، تحية إلى المستشار الأسبق الراحل، معتبراً في بيان أنّه صديق حقيقي للحرية وأحد أكبر قادة أوروبا في مرحلة ما بعد الحرب العالمية الثانية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات