انتخابات

برلمان بريطانيا بلا أغلبية.. وماي نحو حكومة أقلية

أفرزت الانتخابات البريطانية برلماناًَ بلا أغلبية للحزبين الرئيسيين، إذ حلّ حزب المحافظين في الطليعة إلّا أنّه خسر 12 مقعداً، بينما فازت المعارضة العمالية بـ 30 مقعداً، فيما نجحت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي في الحصول على تفويض من الملكة اليزابيث الثانية لتشكيل حكومة أقلية، الأمر الذي من شأنه تعقيد مفاوضات بريكست.

وشكلت نتيجة الانتخابات التشريعية المبكرة فشلاً شخصياً لماي التي دعت إليها أملاً في تعزيز غالبيتها في البرلمان، وإطلاق يدها في مفاوضات «بريكست».

وفيما قال جون ماكدونيل، وزير الخزانة في حكومة الظل العمالية، إنه لن يكون هناك أي اتفاقيات ولا ائتلافات في محاولة لتشكيل حكومة أقلية، شددت أنا سوبري الوزيرة السابقة بحزب المحافظين، أن على ماي دراسة موقفها وتحمل مسؤوليتها الشخصية «لحملتها المروعة».

من جانبه صرح ميشيل بارنييه كبير مفاوضي الاتحاد الأوروبي بشأن خروج بريطانيا من الكتلة الأوروبية، أن المحادثات بشأن شروط خروج بريطانيا ستبدأ عندما تصبح المملكة المتحدة مستعدة.

وفي باريس، اعتبر رئيس الوزراء الفرنسي ادوار فيليب ان نتائج الانتخابات التشريعية البريطانية نوعاً من المفاجأة لكنها لن تعيد النظر في موقف بريطانيا من «بريكست». وفي المقابل، حذر رئيس المجلس الأوروبي دونالد توسك من عدم التوصل إلى اتفاق بشأن «بريكست».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات