الشرطة البريطانية: مهاجم مانشستر تحرك بمفرده

أعلنت الشرطة البريطانية أن سلمان عبيدي، الذي نفذ هجوماً انتحارياً في مانشستر الأسبوع الماضي، اشترى على الأرجح معظم مكونات قنبلته بنفسه، وأنه كان بمفرده في معظم تحركاته.

وألقت الشرطة، في المدينة الواقعة شمالي إنجلترا، القبض على 16 مشتبهاً فيه منذ الهجوم على قاعة حفلات مزدحمة، الذي أودى بحياة 22 شخصاً، بينهم أطفال، وأصاب 116 آخرين.

وقال مدير وحدة مكافحة الإرهاب بالشمال الغربي روس جاكسون: «تُظهر تحقيقاتنا أن عبيدي اشترى بنفسه المكونات الأساسية، وأنه كان بمفرده في كثير من تحركاته وأفعاله خلال الأيام الأربعة الفاصلة بين وصوله إلى البلاد وارتكابه هذا الهجوم المروّع».

وتتعقب الشرطة تحركات عبيدي الأخيرة، مستعينةً باتصالاته الهاتفية ومتابعة تنقلاته المرصودة على دائرة تلفزيونية مغلقة.

وقال جاكسون: «تمكنا أيضاً من تكوين صورة جيدة عن مكونات القنبلة المرجح أنه استخدمها وعن مصدرها».

ولا يزال المحققون يحاولون معرفة ما إذا عبيدي جزءاً من شبكة أوسع، وهو احتمال لم يستبعدوه حتى الآن. وقال جاكسون إن المحققين يسعون لمعرفة سبب حرص عبيدي على العودة إلى منطقة ويلمزلو رود في مانشستر، ويحاولون العثور على حقيبة زرقاء كان يحملها في تلك التنقلات.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات