رئيسة الوزراء البريطانية تدين هجوم مانشستر "الإرهابي المروع"

أدانت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي ما يبدو أنه "هجوم إرهابي مروع" بعد وفاة 19 شخصا على الأقل وإصابة 50 آخرين في أعقاب انفجار في قاعة حفلات مانشستر أرينا.

وقالت ماي في بيان: "خالص تعازينا للضحايا ولعائلات المتضررين".

وأشاد أندي بورنهام، عمدة مانشستر، بخدمات الطوارئ لسرعة استجابتهم في "ليلة فظيعة" لمدينة مانشستر.

وقال بورنهام على تويتر: "تعاطفي مع العائلات التي فقدت أحبائها..أسجل إعجابي بخدمات الطوارئ الشجاعة.. ليلة فظيعة لمدينتنا العظيمة".

إلى ذلك قال مسؤولان أميركيان إن الدلائل الأولية تشير إلى أن انتحاريا نفذ التفجير الذي وقع في قاعة للحفلات الموسيقية في مانشستر بإنجلترا والذي أودى بحياة 19 شخصا وأصاب 50.

وأصدرت وزارة الأمن الداخلي الأميركي بيانا قالت فيه إنها نراقب عن كثب الأوضاع في مانشستر بعد الحادثة، مشيرة أنه ما من هناك أي معلومات تشير إلى أي تهديد محتمل لأي حفلة موسيقية في الولايات المتحدة الأميركية.

وكانت الشرطة البريطانية قد قالت إنها تتعامل مع الانفجار الذي وقع في ختام حفل للمغنية الأميركية أريانا غراندي باعتباره "حادثا إرهابيا، ما لم يتبين غير ذلك."

 

اقرأ أيضا

19 قتيلا و50 جريحا في حادث مانشستر "الإرهابي"

فيديو.. سقوط قتلى وجرحى في انفجار قاعة "مانشستر أرينا" للمناسبات ببريطانيا

 

 

تعليقات

تعليقات