عنف

الأمم المتحدة: ثلث الضحايا المدنيين في أفغانستان أطفال

أعلنت الأمم المتحدة في تقرير، أمس، أن ثلث الضحايا المدنيين في النزاع في أفغانستان في الأشهر الثلاثة الأولى من العام الجاري، كانوا من الأطفال، مؤكدة أنهم يدفعون ثمناً باهظاً بشكل متزايد للحرب في ذلك البلد.

وذكرت المنظمة الدولية أنه في الفترة ما بين يناير ومارس الماضي، قتل 210 أطفال، بارتفاع 17 في المئة عن الفترة ذاتها من العام الماضي، كما أصيب 525 طفلاً آخر من مجموع 715 قتيلاً و1466 جريحاً مدنياً.

وانخفض الإجمالي الكلي بـ 4 في المئة مقارنة مع الفترة ذاتها من 2016.

كما قتلت 88 امرأة، أي بارتفاع بـ54 في المئة مقارنة مع العام الماضي. وقتل معظم هؤلاء في الغارات الجوية التي تشكل خطراً متزايداً مع بدء القوات الجوية الأفغانية شن مثل هذه الغارات.

وذكر التقرير أن 148 شخصاً قتلوا أو أصيبوا من جراء الغارات الجوية في الربع الأول من العام الجاري مقارنة مع 29 في العام الماضي.

وأعلنت بعثة الأمم المتحدة للمساعدة في أفغانستان: «نحن قلقون للغاية من تزايد أعداد الضحايا بين النساء والأطفال خاصة أعداد القتلى».

تعليقات

تعليقات