أردوغان يطالب أتراك أوروبا بالرد على «أحفاد النازيين»

دعا الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أمس، الأتراك في أوروبا إلى «الرد على أحفاد النازية» من خلال التصويت بـ«نعم» في استفتاء 16 أبريل حول توسيع صلاحياته.

وأشاد أردوغان بالأتراك في الخارج، قائلاً إنهم سيشاركون بأعداد أكبر مقارنة بالانتخابات التشريعية السابقة عام 2015.

وقال الرئيس التركي خلال تجمع في محافظة ريز الشمالية: «قولوا نعم في صناديق الاقتراع، إن شاء الله ستقدمون الرد اللازم لأولئك الذين يؤيدون الممارسات الفاشية، أحفاد النازية هؤلاء!».

وأثار زعيم المعارضة غضب أردوغان عندما قلل من خطورة الانقلاب الفاشل الذي جرى في 15 يوليو الماضي، واعتبر أنه كان منذ البداية «تحت سيطرة» السلطات. وقال زعيم حزب الشعب الجمهوري كمال كيليتشدار أوغلو، إنه يملك إثباتات تؤكد أن الانقلاب الفاشل الذي استهدف أردوغان كان «انقلاباً تحت السيطرة»، وإن السلطات تركته يحدث لاستغلاله لاحقاً.

وقال إن ما لا يقل عن 180 شخصاً يعملون في الإدارات الرسمية استخدموا وسيلة اتصال مرمزة للإعداد للانقلاب، وإن الاستخبارات التركية كانت تملك لائحة بأسمائهم.

في الأثناء، ذكرت وكالة أنباء الأناضول الرسمية، أن السلطات في تركيا عزلت، أمس، 45 قاضياً وممثل ادعاء آخرين، في إطار تحقيقات في محاولة الانقلاب الفاشلة، وهو ما يعني أن نحو أربعة آلاف من أعضاء الهيئة القضائية تم إعفاؤهم من مناصبهم حتى الآن.

تعليقات

تعليقات