إغلاق

باكستان تطلق حملة أمنية وتغلق الحدود مع أفغانستان

أعلنت باكستان إغلاق حدودها مع أفغانستان إلى أجل غير مسمى وبدأت فجر أمس تنفيذ عملية أمنية واسعة بعد الهجوم الانتحاري الذي أدى إلى سقوط 88 قتيلاً على الأقل في مزار صوفي جنوب البلاد وتبناه تنظيم داعش الإرهابي.

وقال مسؤول حكومي، إن قوى الأمن أطلقت فجراً عملية في كل أنحاء البلاد، وأوقفت عدداً كبيراً من المشتبه بهم في مدن عدة، مشيراً إلى أن العملية ستستمر في الأيام المقبلة.

وفيما أكدت القوات الخاصة التابعة لوزارة الداخلية الباكستانية، مقتل 18 إرهابياً على الأقل ليل الخميس الجمعة في ولاية السند، أعلنت شرطة مدينة بيشاور مقتل سبعة آخرين في شمال غرب البلاد.

وصرح ناطق باسم الجيش أن الهجمات الانتحارية الأخيرة نفذت انطلاقاً من مخابئ للمتمردين في أفغانستان، لافتاً إلى أنه طلب من الحكومة الأفغانية التحرك في هذا الشأن.

وفي وقت لاحق، على صعيد متصل، قال مسؤول إن طفلين أصيبا ونزح العديد من الأسر أمس، بسبب قصف بأسلحة خفيفة وثقيلة في منطقة لالبورا في إقليم نانجارهار شرق أفغانستان المتاخم لحدود باكستان.

وأبان عطالله خوجياني الناطق باسم حاكم الإقليم، أن 300 قذيفة سقطت في منطقة لالبورا منذ ظهر أمس، مضيفاً أنه لم يتم التأكد بعد ما إذا كان القصف من جانب الجيش الباكستاني أو أية جماعة مسلحة أخرى.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات