أوباما يتعهد بمساعدة أنقرة لمقاضاة مخططي الانقلاب

ت + ت - الحجم الطبيعي

أكد الرئيس الأميركي باراك أوباما، أن بلاده ملتزمة بجلب منفذي المحاولة الانقلابية الفاشلة ضد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أمام العدالة، فيما أعربت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل لأردوغان، عن الأمل في أن ترفع تركيا قريباً الحظر المفروض على النواب الألمان، بالتوجه إلى قاعدة انجرليك العسكرية، رداً على قرار نيابي ألماني يعترف بالإبادة الأرمنية. رحب الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بعودة الحياة السياسية في تركيا.

وفي محادثات مع أردوغان، على هامش قمة مجموعة العشرين، قال أوباما «سنضمن أن تتم مقاضاة الأشخاص الذين قاموا بهذه الأعمال».

في غضون ذلك، أعربت ميركل عن الأمل في أن ترفع تركيا قريباً الحظر المفروض على النواب الألمان بالتوجه إلى قاعدة انجرليك العسكرية، رداً على قرار نيابي ألماني يعترف بالإبادة الأرمنية.

وقالت ميركل بعد لقاء عقدته مع أردوغان، «أعتقد أن من الممكن أن تكون لدينا خلال الأيام المقبلة أخبار سارة في ما يتعلق بهذا الطلب المبرر بالكامل».

وعلى هامش القمة أيضاً، التقى الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، نظيره التركي، وناقشا سبل استئناف العلاقات بين بلديهما، وقال بوتين، إنه لا بد من اتخاذ خطوات عديدة من أجل هذا الهدف.

طباعة Email