00
إكسبو 2020 دبي اليوم

كوريا الشمالية تعترف بهروب دبلوماسي كبير

ت + ت - الحجم الطبيعي

اعترفت كوريا الشمالية أمس بهروب دبلوماسي كبير إلى جارتها كوريا الجنوبية ووصفته بأنه مجرم.

ووجهت بيونغ يانغ إلى دبلوماسيها السابق بسفارتها في لندن دون أن تسميه بالاسم تهمة «اختلاس مبالغ كبيرة من أموال الدولة وإفشاء أسرار البلاد، واغتصاب فتاة قاصر».

وذكرت وسائل الإعلام الرسمية في كوريا الشمالية أمس، أن الدولة طالبت كوريا الجنوبية بإعادة الدبلوماسي الهارب ليمثل أمام العدالة.

وكان أول رد فعل لكوريا الشمالية تجاه كوريا الجنوبية التي هرب الدبلوماسي الكوري الشمالي إليها اتهامها لحكومة سول بإغراء الدبلوماسي بالهرب إليها.

ويرى المراقبون أنه ربما يكون هذا الدبلوماسي نقل معلومات لها قيمتها عن حكومة بيونغ يانغ المعزولة دولياً على خلفية برنامجها النووي المثير للجدل.

ولم تتوافر تقارير كافية عن الدبلوماسي الكوري الشمالي الهارب وهو موظف رفيع بالحكومة في بيونغ يانغ.

ويقوم بالهرب من كوريا الشمالية سنوياً عدد كبير من الناس مخافة الجوع والقهر، يتوجه معظمهم خارج البلاد عبر الحدود إلى الأراضي الصينية.

طباعة Email